الحقائق المذهلة :

يعتبر مرض سرطان الثدي  في الولايات المتحدة مرض مستوطن حيث يعد السرطان الأول عند النساء خاصة المتراوحة أعمارهم بين 50-70 عاماً . و قد سجل معدل الوفيِّات بهذا المرض أعلى ثاني نسبه بعد سرطان الرئة .و قد تنبأ المختصون أن كل امرأة من بين ثمانية ستصاب بسرطان الثدي .

من المهم أن نعرف أن التحسن في المسح الصحي , و التثقيف الصحي محاولتنا لتحسين مستوى حياة أفضل عن قبل حيث نقوم باجراءات دورية عند الأطباء المختصين لمتابعة حالتنا الصحية و بسبب ذلك فقد تم شفاء الكثير من الحالات المرضية و كشفها بشكل باكر ، بالنتيجة فان معدل الوفيات قد انخفض ينسبة 25% منذ الثمانينات .

و لأن كشف المرض المبكر هو أفضل ما يقوم به المرء لتفادي الاصابة بالسرطان فقد قامت الحكومات بتمويل البرامج المتعلقة  باجراء برنامج مسح Screening للنسوة اللاتي بلغن أو تجاوزن الخمسين من العمر و تركز هذه البرامج بشكل رئيسي على تعليم النساء كيفية اجراء الفحص الذاتي للثدي (فحص الثدي من قبل السيدة لنفسها) و اجراء فحص طبي سنوي بشكل روتيني مع اجراء صورة شعاعية للثدي .  و يمكن للنساء اللواتي يقفن ضمن مجموعات خطر اجراء هذه الفحوص في وقت مبكر من حياتهن .

ان فحص الثدي الذاتي يجري شهرياً خلال الأسبوع أو العشرة أيام الأولى بعد الطمث و ينبغي أن تعلم المرأة كيفية اجراء هذا الفحص بطريقة منهجية تتيح لها الحصول على المعرفة اللازمة بقوام ثدييها و أن نزيل لديها الخوف من التغيرات التي يمكن أن تحصل في الثدي و التي لا علاقة لها بالسرطان .

و ينبغي أن نعلم أن 85% من الكتل التي تشاهد في الثدي هي كتل سليمة و من جهة أخرى ينبغي عدم تجاهل السرطانات المبكرة و أن تتم معالجتها فوراً مع نتائج ممتازة .

إن صورة الثدي الشعاعية mammography  تتم من أجل كشف التشوهات في نسج الثدي قبل أن يتم  الاحساس بالكتلة . و تترك الصورة لاستعمالها كمؤشر أو مرجع للمستقبل لمعرفة التبدلات الحاصلة و لفحص بقية الأنسجة المتأذية (المصابة) في الثدي . 

ان دقة هذه الصورة ليست مضمونة 100% و يمكن أن نلجأ أحياناً لاجراء صورة بالأمواج فوق الصوتية (الايكو) خاصة عند النساء الشابات ذوات الأثداء المتماسكة .

ان عملية سحب الخلايا  بواسطة ابره تحت التخدير الموضعي يعطي الكثير من المعلومات حول نوع الخلايا الخاصة بالكتله, حيث تدرس الخلايا بعد وضعها على الشريحة الخاصة بالفحص و يجري الفحص خلال بضع ساعات مما يرشد الطبيب المختص للقيام باستئصال بسيط للكتلة اذا ما شوهدت خلايا سليمة أو من الممكن القيام باجراءات أكثر فاعلية اذا ما لوحظ وجود ورم خبيث . 

الاجراءات الثلاثة الأساسية للفحص المبكر لسرطان الثدي هي :

1- على المرأة أن تتابع اجراءات فحصها لنفسها شهرياً بدءاً من سن الأربعين .

2- اجراء فحص طبي عام مرة كل عام مع اجراء فحص للثدي  و مسحة لعنق الرحم

كجزء من الفحص العام.

3- البدء بالقيام بصور أشعة للثدي بدءاً من عمر الخمسين اذا لم يكن هناك أية عوامل خطر رئيسية لهذا المرض و لكن اذا ما كانت هناك أية بوادر لهذا المرض ( وجود إصابات ضمن العائلة سابقاً ) فيجب القيام بصور الأشعة بسن مبكر .

 

 

2004 - 2007 © مشفى الفرح - جميع الحقوق محفوظة - صمم هذا الموقع بواسطة شركة SWS ®